2010/11/16

عمرك سمعت بـ الإغور ؟؟

عمرك سمعت بـ الإغور ؟؟

Uighur الاغور  الاويغور اويغور تركستان الصين

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لانبي بعده
السلام عليكم ورحمة الله
في نقاش عام مع احدى الاخوات أثار انتباهي سؤال طرحته اثناء الحديث فقالت (هل صحيح في الصين يوجد شعب مسلم .. يقال انه مضطهد)
فقلت سبحان الله العظيم أين وصل حال الامة !! المسلم لايعلم عن اخيه المسلم شئ !! لكنه يحفظ تاريخ المطرب الفلاني او الممثل الفلاني !!!
هذا السؤال جعلني افكر في الاسباب التي جعلت لااقول اغلب لكن اقول فئة كبيرة من المسلمين خصوصا في الوطن العربي لايعلمون شئ عن هذا الشعب المسلم المضطهد وعن بلد محتل مسلوب ..
ومن يتعمق اكثر قد يسأل لماذا (على سبيل المثال) فئة كبيرة من المسلمين يعرفون بقضية دارفور وقد تجد طفل عنده معلومات عنها لكن لايعلمون عن قضية اكبر بكثير فهي قضية بلد محتل وشعب مضطهد!!
هل هذا الامر عرضي ام مخطط له ؟؟ وماهي العوامل التي جعلت الامة تصل لهذا المستوى من الجهل وعدم الاكتراث؟؟
فاحببت في هذا المقال ان اضع تعريف مختصر بهذا الشعب المظلوم المضطهد واسلط الضوء على جزء من تاريخه والاسباب التي جعلت المواطن العربي المسلم يجهل قضية كبيرة مثل قضية هذا البلد المسلم ..

فنسال الله تعالى التوفيق والقبول
تعريف بهذا الشعب
شعب الإغور
(الإغور هم المسلمين سكان الدولة المسلمة تركتسان التى احتلتها الصين)
موطنهم اقليم تركستان
والاسم ينقسم إلى كلمتين "ترك" و "ستان" ومعناها أرض الترك.


Uighur الاغور  الاويغور اويغور تركستان الصين

Uighur الاغور  الاويغور اويغور تركستان الصين

اللغة الرسمية اللغة الإيغورية التي تنحدر من اللغة التركية ولغات مختلفة من أبرزها الكزاخية والأويرات والساريكولي والواكهي وهما لهجتان قريبتان من اللغة الفارسية ولغة الأوردو.
الموقع الجغرافي :
دولة محتلة من قبل الصين، يحدها من الشمال الغربي كل من (طاجيكستان)، (قرغيزستان) و(كازاخستان)، من الشمال الشرقي جمهورية (منغوليا)، من الشرق مقاطعتي (قانسو) و(تشينغهاي)، جنوبا منطقة (تبت)، ومن الجنوب الغربي الـهند وأفغانستان
- وقد أطلق الصينيون على تركستان الشرقية اسم (شينجيانگ) او(شنغيانغ) xinjiang ، وتعني الوطن الجديد، أو المستعمرة الجديدة، وكانت تتمتع قديمًا بأهمية كبيرة في التجارة العالمية؛ فكان طريق الحرير المشهور يمر بها ويربط الصين ببلاد العالم القديم والدولة البيزنطية

Uighur الاغور  الاويغور اويغور تركستان الصين

المساحة الكلية : 1,850,000 كلم²
العرقيات :
تركيبة السكان في منطقة (شنغيانغ) متنوعة.. الإغور ، شعب مسلم ذو أصول تركية، هو أهم مجموعة عرقية، إلا أنه لا يشكل الأكثرية. تأتي قومية الـ(هوي) الصينية في المرتبة الثانية من حيث التعداد. بقية التركيبة العرقية تتكون من: الـ(كازاخ)، قومية الـ(مانتشو) ، الروس والمنغوليون.
- ولكن الحكومة الصينية علمت مؤخرا على توطين العديد من ذوي اصول قومية الهان في أقليم شينجيانغ لتتغيير الطبيعة الديموغرافية للمنطقة حيث غيرت نسبة المسلمين فيها من 90% إلى 50% بقصد طمس الصبغة الاسلامية عن الاقليم.
اسباب جهلنا بقضية هذا الشعب
مايحدث في الصين ليس اعتداء فردي على سيدة محجبة اوضرب طالب مسلم او احراق مسجد رغم ان كل هذه الاعتداءات لايستهان بها .. وانما هو محاولة لابادة شعب كامل فما اشبه هذا البلد بفلسطين الجريحة .. فهذا الشعب الاعزل يعاني منذ عقود عديدة كما هو حال اهلنا في فلسطين الحبيبة ..
واسباب جهل الشعوب العربية المسلمة بهذه القضية يرجع الى سبيين رئيسيين هما:
1- عدم مبالاة اوتجاهل من دول العالم على الصعيد السياسي الرسمي.
2- تعتيم عالمي اعلامي متعمد.
اما التجاهل الرسمي لقضية (الإغور) فهو ليس غريب على سياسة الغرب سواء الاتحاد الاوربي اواميركا ومن لف لفها , فسياسة الكيل بمكيالين وغض النظر عن قضايا حقوق الانسان اذا كانت تخص المسملين هو ديدن ومنهج ثابت لهذه الدول التي تدعي انها حماة الحرية والديمقراطية وحقوق الانسان , فحقوق الانسان في قاموسهم لاتشمل الاضطهاد الذي يتعرض له شعب (الإغور) لسبب واحد هو ان هذا الشعب مسلم
لكن لوتعرض يهودي لجرح بسيط من حجارة طفل فلسطيني يدافع عن ارضه وعرضه نرى التنديد والوعيد من هذه الدول وتنصب نفسها راعية لحقوق الانسان.
اوحتى تجد هذه الدول تدافع عن حقوق (الفقمة) في القطب المنجمد وماتتعرض اليه من ابادة لكن البشر اذا كانو (مسلمين) فلا حقوق لهم.
فالسياسة الرسمية لهذه الدول تكاد تكون واحدة في منهجيتها وهي الصمت ولانقول اكثر من ذلك لانه قد توجد بعض الدول تنتهج في الباطن سياسة مؤيدة لابادة شعب (الإغور), وهذا بالتاكيد يجعل الحكومة الصينية تتمادى اكثر في طغيانها.
لكن الاكثر غرابة هو الموقف الرسمي للدول الاسلامية , فاذا كان الغرب تحكمه مصالحه الدينية فما الذي يجعل الدول الاسلامية تتخذ نفس موقف الغرب!! لابل قد يخرج تنديد رسمي من دولة غربية لكنه لايخرج من دولة مسلمة , باستثناء الموقف التركي الشجاع فقد دعا وزير الصناعة التركي الأتراك إلى مقاطعة البضائع الصينية احتجاجًا على الحملة التي يتعرض لها مسلمو (الإغور). وقال: إنه يجب على الأتراك ممارسة ضغط على الصين لإنهاء العنف، وذلك عن طريق مقاطعة البضائع الصينية، كما أشار رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوجان إلى أن تركيا الدولة ستطلب من مجلس الأمن الدولي مناقشة سُبل إنهاء العنف بين (الإغور) والهان الصينيين في شينجيانج، وأعرب عن أسى بلاده وقلقها لأحداث تركستان الشرقية، قائلا إن "أنقرة تتابع عن كثب ما يجري في الإقليم"، وأبدى وزير الخارجية أحمد داود أوغلو استعداد بلاده للتعاون مع الصين في حل الأزمة.
عدا ذلك فان الموقف الرسمي للدول الاسلامية اقل مايقال عنه انه غير مشرف .. وهذا السبب يجعل الصين تستفرد بهذا الشعب المسكين الاعزل فلا حول ولاقوة الابالله.
فالاعلام يتبع السياسة ولوكان في الدول الاسلامية سياسي يخاف الله يخرج يتكلم وعلى الاقل يندد مثلما فعلت تركيا كان الاعلام سلط الضوء على هذه القضية واصبح الموقف الشعبي الاسلامي والعربي مختلف عما نراه الان من جهل بقضية هذا الشعب المسكين.
اما ادعاء امريكا بدفاعها عن حقوق الانسان في كل العالم واكذابيها المزعومة لكن الحقيقة ومانراه على الارض يثبت عكس ذلك ومثال ذلك الصمت الرسمي للحكومة الامريكية عن الظلم والاضطهاد الذي يلاقيه شعب (الإغور) المسلم على ايدي الحكومة الصينية وافتقاره لابسط حقوق الانسان .. لكن بالمقابل تجد تحرك سياسي رسمي للحكومة الامريكية للدفاع عن حقوق التبت ومايصاحبه من اهتمام بالقضية التبتية بشكل رسمي ومنهجي , فهل التبت بشر وشعب (الإغور) غير ذلك !! ام ان هذا يكشف الوجه الحقيقي البشع للسياسة الامريكية في محاربة الاسلام !! فهل نصحوا وننتبه ام نبقى في سبات ؟؟
طيب اذا كانت هذه حال سياسة الحكومة الامريكية التي تحكمها مصالح دينية وعقائدية فما بال حكومات الدول الاسلامية !!!
يبقى الصعيد الاعلامي وهو الطرف الثاني في القضية
فايضا امريكا واكثر الغرب ينتهجون سياسية تعتيم اعلامي (متعمد) عن كل القضايا التي تخص العالم الاسلامي سواء القضية الفلسطينية او أي قضية اخرى من ضمنها قضية شعب (الإغور).
والاعلام الغربي ايضا تحكمه مصالح سياسية مرتبطة بحكوماته رغم ادعائه بالاستقلالية لكن مابال الاعلام العربي والاسلامي ؟!
هل هو متصهين اكثر من الصهاينة ؟
من يتابع سياسات الاعلام العربي بشكل عام يجد ان اغلبه ينتهج سياسة الانبطاحية وموالاة اعداء الامة (الا من رحم ربي)
فهل وصل حال الاعلام العربي الى هذه المرحلة من التخاذل والتبعية؟!!
مابال الاعلام العربي ينعق مع كل ناعق من اسياده الصهاينة ؟
ام ان الصوت الصادق يتم اسكاته !!
مسؤلية كبيرة تقع على عاتق الاعلام العربي لكن مع الاسف اغلب وسائل الاعلام العربية عميلة.
طيب اذا كان الاعلام الغربي والعربي متخاذل فما هو واجبنا نحن كافراد تجاه هذه القضية وكل قضايا الامة !!
اقل مانقدمه لهذا الشعب ولكل قضايا الامة هو الدعاء لهم في ظهر الغيب
ايضا من واجبنا تعريف الناس بهذه القضية ونشر الوعي بين المسلمين
اللهم نسالك ان تعين اخواننا المسلمين في كل مكان
اللهم امين
******
(( بعض مقاطع الفديو المؤثرة ))
.
.
والسلام عليكم
بقلــم
http://wthaker.blogspot.com/
ذو الحجة 1431

إقرأ المزيد